إدمان السيبرسكس.. مذكر أم مؤنث ؟؟ – الباب السادس
2 يونيو,2014
تحميل كتاب الحب الالكتروني-الخيانة وادمان الجنس عبر الانترنت (السيبر-سكس)
27 نوفمبر,2014

تفكك وانفصام الشخصية بالفضاء الالكتروني – الباب الثاني

الذات الإنسانية ليست مستقلة عن البيئة المحيطة بها، بل تتفاعل معها بصور مختلفة. ولتصور كيف هو أثر البيئات الإفتراضية على الذات البشرية، دعونا نتخيل أن الشخصية مشيدة من مجموعة من الحقول أو المجموعات، تلك الحقول مكونة من العاطفة، الذاكرة، التفكير، التطلعات، القناعات وحتى الأحلام والامال، هي حقول تتفاعل مع البيئات المحيطة والظروف المحيطة بنا بصور متباينة. والأهم من ذلك أن منها ما يتداخل مع بعضه البعض (التكامل)، ومنها ما ينفصل أو (يتفكك)عن البعض الآخر، ويأتي تأثير البيئة المحيطة لتحديد ذلك القدر من التكامل أو التفكك..

ديناميكية الشخصة أو الحالات التي تمر بها شخصيتنا، هي نتيجة تفاعلات معقدة فيما بين تلك الحقول داخل الذات لتكون ما يمكن أن نطلق عليه “تشكيلات الشخصية”، أذن التشكيلات الشخصية هي نتيجة تفاعل فيما بين الحقول النفسية وبعضها البعض وكذلك فيما بينها وبين البيئة والظروف المحيطة. التفاعلات المتطرفة أو الشديدة، ينتج عنها إضطراب تعدد الشخصية (الفصام)حيث الوعي الإنساني يقفز من إحدى التشكيلات الشخصية لتشكيل آخر. في حالات الفصام الشديد لا يكون مجرد التحرك أو التحول بين التشكيلات الشخصية فحسب، بل نتيجة تواجد حواجز قوية بين كل تشكيل نفسي وآخر ( كالإنتقال بين تشكيل الفتاة الهادئة المنطوية وتشكيل الفتاة اللعوب المتحررة برواية بئر الحرمان- إحسان عبد القدوس، 1969). في الشخصية العادية الغير مضطربة، تكون الفوارق بين تلك التشكيلات الشخصية بدرجات معقولة نسيبة، والحواجز فيما بينها أقل كثافة، فتكون التحولات في الشخصية نتيجة التفاعلات مع البيئة هي تحولات متوافقة و طبيعية، تحدث بصورة سلسة داخل النفس.

تلك الرؤية أو النظرية حول” الحقول النفسية” توسعت بقدر ما من خلال” نظرية الوعي- لويليام جيمس – William James’ Theory of consciousness”. حيت الأنتقال من نقطة لأخرى داخل مجال الوعي الإنساني نتيجة التأثر بالبيئة المحيطة. تلك النظرية تمكننا من أن نتصور مدى تأثير بيئة الفضاء الإلكتروني، كشخص يتفاعل بعمق مع بيئة مستمرة التغير تحمل العديد من الخصائص الجديدة على الذات البشرية، ليكون التحول والتحرك ما بين التشكيلات النفسية، نتيجة التفاعل القوى المكثف فيما بين الحقول النفسية وبين طبيعة بيئة السيبرسبيس، وذلك التشكيل الشخصي الجديد قد يكون منفصل بدرجات متفاوتة – إعتمادا على طبيعة الشخص- عن التشكيل النفسي أو الشخصي لذلك الشخص ببيئة الواقع. مما يمكننا من أن نطلق على ذلك التشكيل الجديد (الذات الإلكترونية- أو الذات السيبرانية)وهي تلك الذات الإنسانية التي تظهر بصورة حرة، قوية وعميقة داخل بيئة الفضاء الإلكتروني. فمشاعر مثل الإحساس بالذنب، الخجل، أو القلق قد تكون سمات شخص ما (في شخصية الواقع)، ولكن ليس بالضرورة أن تتواجد تلك السمات بالشخصية المتواجدة لذلك الشخص في الفضاء الإلكتروني.

فكرة “التشكيلات الشخصية” تساعد إيضاً على تفسير ظواهر أخرى عبر الإنترنت مثل تعدد الهوية للشخص، إدمان الالعاب الخيالية، الجنس الإلكتروني “سيبرسكس”، السلوك الفاضح.. والكثير من الظواهر والتي هي نتيجة التحولات الخفية في الشخصية والأنتقال من تشكيل نفسي . في الواقع، بعض من “الذات الإلكترونية أو السيبرانية” قد تكون جريئة أو وقحة، و ربما لم يكون لها وجود على الإطلاق داخل ذلك الشخص من قبل، وهذا يدفعنا للحديث عن “حدود الذات”..

Sherine Fouad
Sherine Fouad
شيرين فؤاد بكالوريوس العلوم – تخصص الحاسب الآلي عملت أولا ببرمجة الحاسب الآلي ثم اتجهت كليا للكتابة حيث الجمع ما بين عمل العقل والذي اعشقه وبذات الوقت احساس ورؤيا الروح .. كاتبة حرة, اكتب المقالات وقصص قصيرة, وتلقي رسائل القراء والرد عليها, خاصة فيما يتعلق بعلاقات الانترنت حيث كانت موضوع بحث ودراسة اجتماعية نفسية لخصتها بكتابي الاول (الحب الالكتروني) الفائز بجائزة الاهرام للكتاب 2013 كتاب الحب الالكتروني (الخيانة والجنس عبر الانترنت) وادمان الجنس الالكتروني (السيبرسكس) هو أول كتاب بالعالم العربي يتناول تلك الظواهر واثرها على الانسان والاسرة والزواج والمجتمع بصورة عامة, عن طريق دراسة نفسية اجتماعية وبمرجعة العديد من المؤلفات والدراسات الغربية نفسية واجتماعية الكتاب حائز على جائزة مؤسسة الاهرام للكتاب.. وتم طلبه ليكون مرجع برسالتي ماجيستير بدولتي الامارات ولبنان. رغم ما نتج عن الكتاب من ضجة اعلامية محلية وعربية ما بين مؤيد ومستنكر ومؤخرا نشرت الكتاب مجانا للقراء من خلال مدونتي وموقعي الخاص ليكون في متناول الجميع وتصل رسالته لكل بيت عربي . صنفني البعض بالباحثة الكاتبة او كاتبة باحثة.. لاتعنيني التصنيفات او الالقاب, كل ما يعنيني هو ” الفكر”.. ان يحمل كل نص لي فكر خاص او فلسفتي الخاصة تبع لرؤيتي للامور ,الحقائق, عدم الاعتراف بأسر الثوابت.. وبذات الوقت باسلوب أدبي سلس وبسيط يستوعبه اي انسان مهما كان مستواه العلمي او الثقافي, لذا لا اكتب اي نص لا يحمل بعمقه فكر او رؤيا معينة حتى ولو كان نصي ادبي.. احرص كذلك على بساطة الاسلوب من جهة وبذات الوقت اختيار موضوعات قريبة من المجتمع العام والانسان العادي, كل إنسان مهما كان مستواه العلمي أو الإجتماعي لم تمنحه الحياة من العلم أو الثقافة إلا القليل.. يبحث عن واقعة المهمش ,عن ذاته البسيطة التي ليس لها مكان بين أفكار ومفردات الصفوة الثقافية, نخبة الألقاب المتبادلة.. الي كل إنسان بسيط له حق في غذاء العقل والروح.. اميل للكتابة عن تلك الظواهر او القضايا بالمجتمع المسكوت عنها, كشف النقاب عنها ورفعها للسطح, مهما كانت شائكة او مدفونة او حتى اعتدنا عليها منذ قرون, بمجتمع يخشي العقول فـ زين الباطل بحلة الأعراف، يهاب التقاليد حتى تناسى شريعة حق أختلط حلاله و حرامه بشريعة العادات، مجتمع فيه لكلمة “العيب” ثقل يدهس رقة الحلال، وللتقاليد مهابة البست الحرام ثوب الإجلال شرفت بتواجدكم …

3 Comments

  1. يقول غير معروف:

    روعة

  2. يقول DennisStync:

    flhpkx [url=http://loansvtr.com]more hints[/url]

  3. يقول MiCataphy:

    gpaglo [url=http://levitralbc.com]buy levitra online[/url]

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.